نابل: يقتل إبنته بطريقة بشعة ووالدة الضحية تكشف التفاصيل

شهدت منطقة بوعرقوب من معتمدية قرمبالية يوم 28 سبتمبر 2017، جريمة قتل شنيعة راحت ضحيتها الطفلة فاطمة الزهراء ذات الـ8 سنوات على يد والدها.
وقد كان لهذه الجريمة صدى كبير بالمجتمع التونسيّ، خاصة وقد تعدّدت الروايات بخصوص غياب والدتها وتواجدها خارج ارض الوطن.

وفي هذا الاطار استقبل برنامج “حكايات تونسية” على قناة الحوار التونسيّ، ليلة امس والدة الضحية والتي اكّدت انها متواجدة بولاية اريانة، كما انها مطلّقة منذ شهر ماي الفارط ولها 5 أطفال، مشيرة الى انها اتّفقت مع طليقها على قسمة الحضانة، اي ان 3 أطفال يعيشون معها بالعاصمة، فيما ظلّت الطفلة الضحية وشقيقها مع والدهما.

وقالت والدة الهالكة ان طليقها كان يعنّفها بشدّة حتى انه تسبّب لها في يوم من الايام في جرح غائر على مستوى الساق (40 غرزة) كما انه كان يعامل اطفاله بقسوة وكان يعمل على اذلالهم.

وعن تفاصيل الجريمة اوضحت الأم ان طليقها اقدم على قتل ابنته للانتقام منها، وذلك بالتنكيل بها وتقييدها بواسطة “تلّ” داخل مستودع لمدة شهر كامل، كما حلق شعرها بطريقة بشعة، مؤكّدة انه حرمها من الاكل والشرب الى ان اصبحت تزن حوالي 15 كلغ وهو ما تسبّب في وفاتها.
وقالت أن طليقها اتصل بطبيب خاص وطلب منه منحه شهادة وفاة، ولكن الطبيب رفض تلبية طلبه واتصل بمركز الحرس ببوعرقوب الذي توجه مباشرة إلى المنزل حيث تم العثور على جثة الطفلة وقد بدت عليها اثار العنف.

المصدر : أنباء تونس

Auteur de l’article : adminsidisousaid