وزير الداخلية الأسبق لطفي بن جدو يبوح بأسرار خطيرة عن أحداث القصرين وتالة وفريانة

بمناسبة احياء الذكرى السادسة ليوم الشهيد بالقصرين وتالة وفريانة، القى وزير الداخلية الأسبق لطفي بن جدو كلمة بالمناسبة قال فيها انه يعلم كل تفاصيل ما حدث ايام 6 و7 و8 و9 و10 جانفي 2011 بالقصرين وتالة وقد توفرت كل عناصر ادانة من اطلق الرصاص والغاز المسيل للدموع المنتهية صلوحيته الى جانب أدلة ادانة الرئيس المخلوع لكن لا يعلم ما الذي حصل كي يتم اطلاق سراح من أمر بايقافهم ووعد بأن يساعد عائلات الشهداء والجرحى للوصول الى الحقيقة.

وكانت فعاليات احياء الذكرى السادسة ليوم الشهيد بالقصرين وتالة وفريانة اختتمت يوم الأحد 8 جانفي 2017 بحضور شخصيات وطنية وحزبية وممثلين عن بعض المنظمات ورئاسة الجمهورية فضلا عن وفد وزاري يتكون من وزير التجهيز محمد الصالح العرفاوي ووزير الفلاحة سمير بالطيب ووزير العلاقة مع مجلس نواب الشعب و الناطق الرسمي باسم الحكومة اياد الدهماني.

وقد استهل موكب اختتام احياء الذكرى في معتمدية تالة بلقاء بين اعضاء الحكومة واهالي الجهة الذين طالبوا بضرورة العناية بتالة وتفعيل المشاريع المبرمجة خصوصا المستشفى الجهوي المعطل انجازه منذ اقراره فضلا عن مشاريع المسالك الفلاحية والطرقات والابار العميقة والسطحية ومشاكل الفلاحين.

ثم تم التوجه الى ساحة الشهداء وتم تلاوة الفاتحة على أرواح الشهداء وتم القاء كلمات بالمناسبة وبعدها مباشرة تم التحول الى مدينة القصرين اين انتظم موكب رسمي في المركب الثقافي.

حاتم الصالحي
المصدر : الجمهورية

Post Author: adminsidisousaid