سعد المجرد يقع في ورطة جديدة !

أفادت وسائل مغربية أنّ مكتب الدفاع عن الشابة الفرنسيّة لورا بريول، التي إدّعت بأنّها تعرّضت للإغتصاب على يد الفنان المغربي سعد لمجرد، بطلب للنّيابة العامّة بالإستماع مرّة جديدة لشهادة الشاهدة الوحيدة.

وأوضّحت ذات المصادر أنّ الشاهدة هي إحدى عاملات النّظافة في الفندق، وكانت قد صرّحت للشرطة الفرنسيّة أنّها رأت « لورا » أثناء هروبها من سعد، وساعدتها على الإختباء في غرفة من الفندق، مشدّدة على أنّ الفنّان قام بتعنيفها.

يُذكر أنّ امرأة أميركية من بروكلين قامت بإسقاط الاتهامات، التي وجهتها إلى المغني المغربي سعد لمجرد بالضرب والإعتداء الجنسي عليها أثناء رحلة سياحية إلى نيويورك في عام 2010.

وكالات

Post Author: adminsidisousaid