إرهابية تونسية متحصنة بالفرار في ليبيا لازالت تتلقى جرايتها من الدولة منذ أشهر

ألقت قوات الأمن ،اليوم الجمعة 30 سبتمبر، القبضعلى شقيقة الإرهابي الخطير الذي تم القضاء عليه من قبل القوات العسكرية في جبل مغيلة و المورط في عملية إغتيال الوكيل بالحرس الوطني أنيس الجلاصي
و وفق موقع آخر خبر الفتاة التي تم إلقاء القبض عليها في صفاقس تبلغ من العمر 26 عاما و تعمل في محل لبيع المرطبات ، أصيلة حاسي الفريد من ولاية القصرين وهي أيضا شقيقة إحدى المفتش عنهّن بتهمة الإنتماء إلى تنظيم إرهابي و التي ثبت أنها سافرت خلسة إلى ليبيا
و قد حجزت القوات الأمنية لدى الموقوفة بطاقة التعريف الوطنية لشقيقتها الفارة والتي تبين بعد البحث أنها تستعملها لسحب جراية شقيقتها المتواجدة في ليبيا و التي ما زالت مسجلة ضمن عملة الحضائر في ولاية القصرين

 

المصدر : الحصاد

Auteur de l’article : adminsidisousaid